حذر رئيس قسم الأعصاب في مستشفى AIIMS الدكتور منجاري تريباثي من إشعاعات وضوء الهاتف المحمول، مؤكداً على ضررها الكبير للصحة، وأجرى الطبيب بحثاً هاماً وفقاً لموقع “timesofindia”، حيث توصلت الدراسة الحديثة على أن الأشخاص الذين يتصفحون الهتف المحمول باستمرار يعانون من الصداع.

أضرار ضوء الهاتف المحمول

وأضاف الطبيب أن الأشخاص المتصفحون للهاتف المحمول يعانون اضطرابات في النوم والصداع وكذلك اضطرابات في الذاكرة، وسرعة الانفعال وآلام في اليد، وآلام في الرقبة، وعقل ضبابي، وانخفاض في الرؤية وفقدانها، وذلك نتيجة الحركة المفرطة.

كما اوضحت الدراسة ان إشعاعات الهاتف المحمول لها تأثير على نشاط الدماغ، حيث تم ملاحظة أن تلك الإشعاعات التي تخرج من المحمول مرهقة للجسم، ويوجد نوعان من الآثار الضارة للإشعاع واحد منهم تأثير الحرارة، حيث يمنحك التحدث على الهاتف لمدة ساعة نفس الحرارة التي يمنحها الميكروويف في دقيقة، والآخر هو التأثير البيولوجي.

ويجب على الجميع أن يحذر من إشعاعات الهاتف المحمول خوفاً على صحتهم وسلامتهم الشخصية، وخاصة انه لابد من حماية الأطفال من تلك الخطورة بسبب كثرة جلوس الأطفال على الهاتف أثناء اللعب أو اللهو من خلال برامجه الشيقة.

ومن المشاكل التي تواجهه المستخدمين للهواتف الذكية، منها سقوط الهاتف في الماء ويمكنك التخلص من تلك المشكلة باتباع الخطوات الموجودة في الرابط أعلى السطور الحالية، ويجب على الجميع الحذر من ضوء الهاتف من اجل المحافظة على عيون أولادهم خلال هذه الفترة التي يتم فيها الدرسة عن بُعد، ويكون الاعتماد فيها على الهواتف الذكية أو الكمبيوتر.

ويجب التعامل مع الهاتف والأجهزة الإلكترونية بحذر كبير من جل المحافظة على أعيننا، وخاصة أطفالنا الذين هم الدراسة خلال هذه الفترة بالتزامن مع كورونا والجلوس في المنزل لتلقي العلم، وقد يكون الامتحانات إلكترونياً.