حذر عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة الدكتور ” مجدي بدران” من عملية التنفس من الفم، مؤكداً أنه قد يظهر بسبب احتقان الأنف أو ربما انسدادها بسبب الإصابة بالفيروسات التي تسبب البرد والتهاب الجيوب الأنفية، حيث يصبح وقتها التنفس من الأنف وحده دون الفم.

أضرار التنفس من الفم

وأضاف “بدران” من خلال تصريحات صحفية هامة أن 80% من الأطفال يعانون من عملية التنفس عن طريق الفم، حيث أنهم يعانون من حساسية الأنف.

ويوجد العديد من الأضرار لعملية التنفس من الفم، مما قد يسبب تدهور صحة الشخص في المستقبل لذا لابد من التنفس عن طريق الأنف بشكل طبيعي والتخلص من تلك العادة السيئة وعلاج المشكلة التي تؤدي إلى ذلك، ومن أهم أضرار التنفس عن طريق الفم:

  • ارتفاع ضغط الدم نتيجة ضيق الأوعية الدموية و الكسل وبطء الأداء .
  • دخول الهواء الى المعدة وانتفاخه.
  • دخول الأتربة للشعب الهوائية.
  • عدم تهوية الرئتين جيدًا ،و هروب الهواء من بعض فصوص الرئة و زيادة حموضة الدم.
  • بروز اللسان والأسنان للأمام و تشوه الفكين.
  • رائحة كريهة بالفم.
  • انخفاض الأكسيجين مما يعنى أنيميا و بطء النمو و تأخر الذكاء في الأطفال.
  • وصول الهواء البارد للرئتين بدون تدفئة ،مما يضيق الشعب ويسبب الكحة.
  • إجهاد الأحبال الصوتية و صعوبة النوم.
  • جفاف الفم والأنف و الحنجرة.
  • الشخير.